ماليزيا تطلب عينات حمض نووي بقضية اغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية
ماليزيا تطلب عينات حمض نووي بقضية اغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية

أعلنت الشرطة الماليزية، اليوم الجمعة، أن ماليزيا لن تسلم جثة الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون الذي اغتيل في وقت سابق هذا الاسبوع، ما لم توفر لها العائلة عينات من الحمض النووي.

وقال المسؤول في الشرطة عبد السماح مات: "حتى الآن، لم يأت أي من أفراد العائلة أو قريب للتعرف الى الجثة او المطالبة بها. نحن بحاجة إلى عينات من الحمض النووي لأحد أفراد الأسرة".

وأضاف: "كوريا الشمالية أرسلت طلبا لاستعادة الجثة، لكن قبل إعادتها، نحن بحاجة للتعرف إلى الجثة".

وكان نائب رئيس الوزراء أحمد زهيد حميدي، قال ، الخميس، أن الرجل الذي اغتيل في مطار كوالالمبور الدولي هو كيم جونغ-نام الأخ غير الشقيق لكيم جونغ-أون، وذلك استنادا إلى جوازات السفر التي كانت في حوزة الضحية.

وأضاف حميدي: "نقوم بتسهيل طلب أي حكومة أجنبية لكن هناك إجراءات يجب اتباعها"، مؤكدا بذلك معلومات أفادت بأن بيونج يانج طلبت تسلم الجثة.

ويقوم أطباء شرعيون، الجمعة، بفحص عينات من الجثة إثر تشريحها.

المصدر : بوابة الشروق