«إسناد الأسرى الفلسطينيين»: الأيام القادمة مواجهة مع الاحتلال
«إسناد الأسرى الفلسطينيين»: الأيام القادمة مواجهة مع الاحتلال

دعت اللجنة الوطنية لإسناد الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية، إلى اعتبار كافة الأيام القادمة أيام مواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي في كافة المواقع، والالتزام بالإضراب التجاري المعلن عنه يوم غدٍ الاثنين 15 مايو، من الساعة 11:00 وحتى 2:00 ظهراً، وتكريس فعاليات إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية التي توافق هذا الشهر، بتحويلها إلى مواجهات مع الاحتلال في كافة المواقع.

كما دعت اللجنة المشكلة من كافة الفصائل الفلسطينية ـ في بيان مساء أمس- الشعب الفلسطيني إلى التوجه إلى الطرق الالتفافية وقطعها على المستوطنين اليهود الغاصبين، مشددة على مقاطعة البضائع والمنتجات الإسرائيلية، ودعوة كافة التجار إلى الالتزام بذلك.

وطالبت اللجنة مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة وكافة المؤسسات الحقوقية والدولية بتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية في تيسر الحماية الدولية للأسرى الفلسطينيين، وإلزام حكومة الاحتلال باحترام القانون الدولي والإنساني وكافة المعاهدات والقوانين الدولية والإنسانية والتحرك العاجل لإنقاذ الأسرى، ما يتعرضون له من انتهاكات وقمع وبطش على يد الاحتلال.

وثمنت الدور الوطني والنضالي لجماهير شعبنا وكافة أصدقائنا وكل الأحرار في العالم على مساندتهم ودعمهم لحرية الأسرى ومطالبهم من أجل الحرية والكرامة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم