رتيبة الحفني أول من غنت الأوبرا بالعربية «أول أجر لها عروسة»
رتيبة الحفني أول من غنت الأوبرا بالعربية «أول أجر لها عروسة»
مطربة مصرية عشقت الموسيقى منذ صغرها، وسجلت تاريخها في الموسيقى بحروف من نور فكانت الرائدة في مجالها، صنفها الكثير أنها من أجمل أصوات السوبرانو، تعد أول سيدة تغني أغاني الأوبرا باللغة العربية، وأول سيدة أيضًا تتولى منصب رئيس دار الأوبرا المصرية، جابت العالم لتغني وتثبت أنها نموذج مصري مشرف، ويحتفل محرك البحث وجل اليوم بذكرى ميلادها الـ 86.

ولدت الدكتورة رتيبة الحفني في القاهرة في 2 ديسمبر 1931، وكانت نشأتها في منزل يهتم بالموسيقى حيث كان والدها محمود الحفني أول من أدخل تدريس الموسيقى في المدارس المصرية، و أصدر حوالي 45 كتابًا عن الموسيقى.

وتقول رتيبة في حوار نادر لها عن مرحلة طفولتها : "الحقيقة أنا بعتبر إن مرحلة الطفولة هي من أهم مراحل حياتي.كنت طفلة مدللة والدتي ألمانية ووالدس كان له دور كبير في حبي للموسيقي..وفي دراستي الحظ لعب دور كبير في المرحلة الثانوية كنا تسعة وفي آخر عام كنت الوحيدة وطلعت النتيجة بنسبة 100% نجاح لأني كنت الأولى والأخيرة في الصف الدراسي الأخير".

اهتم والدها وجدتها بموهبتها في الغناء حيث تعلمت وأجادت عزف البيانو وهي في عمر الخامسة، وكان الفضل لجدتها ووالدتها مطربة الأوبرا ألمانية الأصل ؛ حيث درست رتيبة الموسيقى وقواعد الغناء في برلين وميونيخ وهي في سن صغير.

كانت تود أن تتخصص في عزف البيانو في بداياتها، حيث يتم اختيارها للدراسة في منحة ألمانية واجتازت الامتحان بنجاح ولكن كان يتوجب عليها اختيار مادة إضافية فاختارات رتيبة مادة العزف أساسية والغناء كمادة إضافية، ولكن عند غنائها أمام اللجنة فرضوا عليها اختيار الغناء كمادة أساسية والعزف كمادة إضافية.

وافقت رتيبة على اقتراحهم ، واكتشفت بذلك موهبتها في الغناء لأول مرة وتخصصت في الغناء الأوبرالي والغناء الكنائسي، وفي هذا الوقت لم يكن في الدولة المصرية الفن الأوبرالي، وبدأت رتيبة في تقديم حفلات متقطعة في الوطن العربي وفي الدولة المصرية، وكان كلها حفلات مجانية وكان أول أجر تحصل علي هو "عروسة" من السفارة اليابانية في الدولة المصرية ، وفقًا لما قالته رتيبة في حوار نادر لها.

وبعد إنهائها فترة الدراسة في ألمانيا عادت إلى القاهرة وهي في سن الثلاثين قامت بالغناء في دار الأوبرا المصرية حيث شاركت في أوبريت الأرملة الطروب، في عام 1961.

قامت بدور البطولة في أوبرا عايدة لفيردي في باريس، وتعتبر أول سيدة تغني الأوبرا باللغة العربية وكانت البداية في أوبريت "الأرملة الطروب"، وشغلت الكثير من المناصب كان أهمها، معيدة بالمعهد العالي لمعلمات الموسيقي في عام 1950، ورئيسة لدار الأوبرا المصرية لمدة عامين حتى عام 1990، ورئيس للمجمع العربي للموسيقى التابع لجامعة الدول العربية.

توفيت رتيبة الحفني في 16 سبتمبر 2013 عن عمر يناهز 82 عامًا بعد أن خلفت رصيدًا فنيًا هائلًا.

المصدر : صدي البلد