الصملة.. يشعل الأجواء قبل القمة
الصملة.. يشعل الأجواء قبل القمة

لا يحتاج لقاء «ديربي الرياض»، سوى لتواجد اسمي النصر والهلال أو الهلال والنصر من أجل اشعال فتيل الاثارة، وتزداد تلك المتعة حينما تكون المواجهة بينهما حاسمة للقب ما، أو محددة لمصير أحدهما في مشواره نحو المنافسة على اللقب.

لكن اللقاء هذا المساء، الذي يجمعهما ضمن منافسات دور الـ (8) من كأس خادم الحرمين الشريفين، سيكون مغايرا، ومليئا بالكثير من الاثارة والتشويق، نظرا للعديد من الأمور التي تدور في كواليس وأروقة كل من الزعيم والعالمي، وتأثير ذلك على عشاقهما وجماهيرهما، التي يتوقع أن تزحف بكل قوة لمتابعة لقاء من العيار الثقيل.

ووسط مصادر المتعة المختلفة في لقاء الديربي، سيبقى عوض خميس المصدر الأكبر للإثارة هذا المساء، عقب القضية التي أشعلها مؤخرا بين الناديين، وردود الأفعال الكبيرة التي شهدتها وسائل التواصل الاجتماعي، بين محبي وعشاق الناديين.

الصملة، الذي أغضب جمهور الشمس بتوقيعه للغريم التقليدي نادي الهلال، فجر براكين الغضب لدى محبي الزعيم، عقب تراجعه السريع والغريب عن العقد المبرم، ومن ثم تجديد عقده مع العالمي.

وحينما يتقابل قطبا الرياض هذا المساء، فإن عوض خميس سيكون محور الحديث الأول بين الجميع، خاصة أن عددا من المصادر تؤكد تواجده في التشكيلة الرئيسة لمدرب النصر الفرنسي باتريس كارتيرون.

تواجده، قد يحمل الكثير من الايجابيات للنصر كونه سيسحب كل الضغوطات من على لاعبي فريقه، ويجعلهم أكثر تركيزا على أداء مهامهم في لقاء يحتاج إلى الكثير من التركيز والحضور الذهني طوال دقائقه الـ (90).

وقد يساهم تواجده في التشكيلة الرئيسة، إلى جذب انتباه وتركيز لاعبي الهلال وجماهيرهم، ومن ثم تسهيل المهمة للنصر من أجل التحكم بكل مجريات اللقاء، الذي سيمهد طريق الفائز منهم نحو تحقيق اللقب.

لكنه، أي عوض خميس، قد يكون عاملا سلبيا على فريقه، اذا ما نجحت جماهير الهلال في استفزازه واخراجه عن أجواء اللقاء، واستغل لاعبو الزعيم ذلك من خلال استخدام مهاراتهم لتعريضه لمزيد من الضغط، واجباره على ارتكاب الكثير من الأخطاء، ومن ثم الحصول على الانذار، وربما مغادرة الملعب بالكرت الأحمر.

فمَنْ يتفوق على الاخر، صملة عوض، أم غضب جماهير الزعيم؟!

المصدر : صحيفة اليوم