النصر والهلال..الفائز مولود والخاسر مفقود
النصر والهلال..الفائز مولود والخاسر مفقود

تعود الإثارة والندية مساء اليوم للمسابقات المحلية ويعود معها صخب المدرجات عندما يتقابل قطبا العاصمة النصر والهلال على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض في إطار الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الملك، إذ يسعى كل منهما في تجاوز الآخر والتأهل للدور قبل النهائي والمحافظة على حظوظه كاملة في الظفر بلقب البطولة الغالية.

وينظر النصر لمباراة الليلة على أنها مباراة إنقاذ الموسم، فالفوز وحده سيكفل له الاستمرار في المسابقة والمنافسة بقوة على لقبها لإنقاذ موسمه بأغلى البطولات وآخرها، وقد استعد الفريق بشكل جيد للمباراة من خلال تدريباته اليومية على ملعبه، التي شهدت انضمام الخماسي الدولي ولاعبي منتخب الشباب، كما خاض مباراة ودية أمام الشعلة وقف من خلالها مدربه الفرنسي باتريس كارتيرون على جاهزية لاعبيه. وسيفتقد الفريق في مباراة الليلة للاعب الشاب سامي النجعي، الذي أجرى عملية فتاق أثناء تواجده مع منتخب الشباب في معسكر روما، فيما ما زالت مشاركة الكرواتي إيفان توميتشاك غير مؤكدة بعد تعرضه لإصابة على مستوى الركبة خلال الأيام الماضية.

أما الهلال، الذي أقام معسكرا خارجيا في أبوظبي رغم افتقاده لأكثر من عشرة لاعبين تواجدوا مع المنتخب الأول ومنتخب الشباب، فإنه يسعى جاهدا لإنهاء موسم جاره مبكرا والاستمرار في البطولة أملا في تحقيق لقبها والجمع بين الدوري والكأس. ورغم افتقاد الفريق لنجميه ياسر الشهراني وسالم الدوسري بداعي الإصابة إلا أن صفوفه ستشهد رجوع المدافع الأيسر عبدالله الزوري، الذي قد يظهر للمرة الأولى منذ بداية الموسم.

وعطفا على واقع الفريقين، فإن المباراة لن تكون سهلة على الطرفين نظرا لجاهزيتهما الفنية وتقارب المستوى بينهما فضلا عن الرغبة في انتزاع بطاقة التأهل.

المصدر : صحيفة اليوم