تأجيل لقاء الفيصلي والعدالة.. والدقائق المتبقية تستكمل اليوم
تأجيل لقاء الفيصلي والعدالة.. والدقائق المتبقية تستكمل اليوم

اضطر الحكم صالح الهذلول لإيقاف مباراة الفيصلي والعدالة في الدور ربع النهائي من كأس خادم الحرمين الشريفين عند الدقيقة 21 من الشوط الأول بفعل الأمطار الغزيرة التي أثرت على أرضية ملعب مدينة الملك سلمان بن عبدالعزيز الرياضية بالمجمعة إضافة إلى الرياح القوية، قبل أن يستأنف اللعب بعدها بثلاث دقائق والعدالة متقدم بنتيجة 1-صفر حمل توقيع محمد المهنا، لكنه عاد مجدداً في الدقيقة ٢٧ واتخذ قراره النهائي بإيقاف المباراة وعدم استكمالها بعدما غمرت المياه أرضية الملعب والمنطقة المحيطة بغرف تعديل ملابس اللاعبين.

مدير إدارة المسابقات نعيم البكر قال لـ "الرياض" أنه في مثل هذه الحالات فإن المباراة تقام في اليوم التالي لإلغائها، وهو ما أكده اتحاد القدم عبر حسابه الرسمي في "تويتر" إذ ستقام المباراة الليلة عند الساعة ٧:٣٠ مساءً، وبحسب المادة ٢/٧/١٣ من لائحة المسابقات فإنها ستسنأنف بالنتيجة توقفها (١-صفر للعدالة) وستبدأ من الدقيقة التي انتهت بها بدلاً من إعادتها بالكامل، مع مراعاة مواصلتها باللاعبين الموجودين على أرضية الملعب وفي مقاعد الاحتياط كما هو الوضع قبل توقفها، ولا يمكن للفيصلي أو العدالة إضافة لاعبين احتياط إلى قائمة اللاعبين الواردة أسمائهم في قائمة الفريق الأساسية والتي سلمت قبل المواجهة، ويمكن للفريقين إجراء التبديلات المستحقة لهم عند توقف اللقاء، أي ثلاثة تغييرات بحكم أنهما لم يجريا أي تعديل خلال ٢٧ دقيقة، ومن قواعد المادة أنه لا يمكن استبدال اللاعبين المطرودين وهو ما ليس له وجود في لقاء الأمس بفعل عدم تعرض أي لاعب للطرد، فيما ستبقى العقوبات والبطاقات الملونة سارية المفعول.

مدافع الفيصلي محمد سالم أكد : "الأمطار كانت غزيرة، والرياح شديدة، وهو ما أثر على أرضية الملعب والرؤية، تحدثنا مع الحكم صالح الهذلول حول ذلك، وأوقف المباراة فعلاً، بعدها قال بأنه سيستأنف المباراة لدقائق من أجل تجربة الأرضية، لكنه عاد وألغاها، وهو تصريح موفق ويحسب له".

من جهته قال فهد الجبر مدير العلاقات العامة بمكتب هيئة الرياضة بالمجمعة أن الحكم وهو من قرر إيقاف المباراة على الرغم من أنه بالإمكان استكمالها بعد ساعتين من هطول الأمطار التي توقفت نهائياً وبإمكان وحدة الصيانة معالجة الموضوع ونحن نحترم قراره".

فيما أبدى رئيس نادي العدالة المهندس عبدالعزيز المضحي استياءه من عدم محاولة الصيانة بملعب الملك سلمان بن عبدالعزيز بالمجمعة العمل على شفط المياه المتجمعة على أرضية الملعب بعد إيقافها وقال: "هناك خوف مشترك مننا والإخوان في الفيصلي من تعرض اللاعبين للإصابة نتيجة تجمع المياه في أرضية الملعب وبعد التأجيل بحثنا عن سكن من جديد بعدما كنا نستعد لمغادرة المجمعة فور نهو المباراة ولكن قدر الله وما شاء فعل ونشكر رئيس الفيصلي الذي بذل جهوداً لإيجاد السكن لنا ودعوته لتناول وجبة العشاء".

وعن تأثير تأخير المباراة على فريقه أكد المضحي: "هذا التأجيل سيسبب الإرهاق للعدالة، ووضعنا صعب في سلم ترتيب دوري الدرجة الأولى، وتنتظرنا مباراة صعبة وقوية أمام الشعلة نهاية الأسبوع الجاري، إضافة إلى وصول المدرب الجديد المصري عبدالله درويش الذي يحتاج إلى وقت للتعرف على اللاعبين، وقد وضع برنامجاً من المفترض أن يبدأ اليوم، ولكن بعد إيقاف المباراة سيتأجل البرنامج إلى بعد غد الاثنين وزيادة المصاريف ونتمنى التوفيق في تجاوز هذا الوضع بالشكل الذي يرضينا".

المصدر : جريدة الرياض