ارتفاع عدد قتلى قصف الموصل الجديدة إلى 700
ارتفاع عدد قتلى قصف الموصل الجديدة إلى 700
الموصل - وكالات

صرحت مصادر محلية إن عدد القتلى في حي الموصل الجديدة بمدينة الموصل بلغ نحو 700، سقطوا في القصف الجوي الذي تعرض له الحي قبل أكثر من عشرة أيام. وقال شهود عيان من داخل المدينة إن عملية انتشال الجثث من تحت الأنقاض لا تزال مستمرة، وإنها تسير ببطء ولا تتناسب مع حجم الدمار بفعل قلة الإمكانيات المادية لرجال الدفاع المدني.

وأضاف الشهود أن العديد من العائلات ما زالت تحت الأنقاض لعدم تمكن رجال الدفاع المدني من الوصول إليها، وأن رائحة تعفن الجثث بدأت تنبعث من المكان بشكل كبير، وأن هناك أشلاء ممزقة منتشرة بين الأنقاض.
وأظهرت صور جديدة بثها ناشطون على مواقع السوشيال ميديا حجم الدمار الهائل الذي أصاب الحي، حيث دمرت به أزقة بكاملها لشدة القصف الذي شنته طائرات التحالف الدولي قبل نحو أسبوعين.
وقد اعتبرت منظمة العفو الدولية أن عدد الضحايا المدنيين المرتفع في الموصل مؤشر على أن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة فشلت في اتخاذ تدابير مناسبة لمنع وقوع قتلى مدنيين.
وكان جنرال أميركي أكد الأربعاء الماضي "إنه سيكون من الصعب الحفاظ على المعايير المرتفعة للغاية لتفادي وقوع ضحايا مدنيين في مدينة الموصل"، مضيفا أن الجيش الأميركي بدأ تحقيقا رسميا في انفجار بالموصل يوم 17 مارس/آذار الجاري أودى بحياة عشرات المدنيين.
وبعد توالي الانتقادات على الضربات الجوية، صرحت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إنها ستنشر قريبا تسجيل فيديو يظهر مقاتلين من تنظيم الدولة وهم يسوقون مدنيين إلى مبنى في مدينة الموصل العراقية ثم يطلقون النار من المبنى.

غوتيريش يريد الدعم
وقد دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أمس الجمعة من العراق إلى تضامن دولي أوسع مع أهالي الموصل، وقال لصحفيين أثناء تفقده مخيم "حسن شام" الذي يستقبل العراقيين الفارين من المدينة، إن "هؤلاء الناس عانوا الأمرين ولا يزالون يعانون.. نحتاج إلى تضامن أكبر من المجتمع الدولي" معهم، مضيفا "ليس لدينا الموارد الضرورية لدعم هؤلاء الناس، وليس لدينا التضامن الدولي المطلوب".
يذكر أن الأمم المتحدة أعلنت الأربعاء الماضي أن 231 ألف شخص نزحوا من المناطق الغربية لمدينة الموصل منذ بدء العملية العسكرية لاستعادة هذه المناطق من تنظيم الدولة يوم 19 فبراير/شباط الماضي، وحذرت من تداعيات تزايد عدد النازحين.
وقال فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام الأممي في مؤتمر صحفي إن "عدد النازحين من غربي الموصل آخذ في التزايد بشكل سريع، حيث بلغ 231 ألف شخص منذ بدء العمليات العسكرية أواخر الشهر الماضي"، مشيرا إلى أنه "حتى الآن يتم تهجير 298 ألف شخص من الموصل، بحسب الأرقام التي قدمتها السلطات العراقية".

المصدر : السبيل